في البندقيه سوف يضطر الشخص المخالف والذي شبه عاري بدفع غرامه اكبر بعدة مرات .

ارعربت السلطات هناك عن عدم ملائمه زيارة السياح والمقيمين المحليين في شوارعه وهم شبه عراة . من قبل كانت هناك غرامة والان قرروا مضاعفتها مرتين والكفاح من اجل اخلاق المدينه .اذا مان سابقا السائح يستطيع حل المشكله مع رجال الامن ببضع مئات من اليويو .. فالان تضاعف هذا الرقم ,وينطبق الشي نفسه على مخربي الاثار الذين يرسمون عليها ويرمون بالقمامه بجانب الحاويات .

الى محبي السباحه عند النوافير او الينابيع الغرامه الان تقدر ب500 يورو .ليس من بعيد كان من الممكن ان تتجاوز بغرامه اقل بعئه مرات .

سوء سلوك السياح والمحليين لا يرضي السلطات انه في مخططهم في المستقبل القريب اطلاق هذا المشروع الذي يهدف غرامة السياح وعدم قبول مثل هذا السلوك .

كل تصرفات السائح سوف تنتقد في مواقع التواصل الاجتماعي للسياحه العامه سوف يلصقون لهم صور وجوههم في شوارع المدينه , كل لائحه سوف سوف تترجم في مواقع التواصل الاجتماعي الى 10 لغات وستكون تحت كل مجموعه من 12 قاعده والتي لا يجب مخالفتها لكي لا تشعر انك قد وجدت نفسك مخالفا لها .