فنزويلا تواجه عجزا ماديا بسبب العقوبات الامريكيه

وفقا لبلومبرج فنزويلا تواجه عجزا على السندات الماليه والتي قد تحدث في حالة تشديد العقوبات الامريكيه عليها .

المعلومات حول امكانية فرض عقوبات اضافيه مباشره بعد الانتخابات للجمعية الدستوريه والتعديلات على تشريعات فنزويلا ,العقوبات توجه ضد نيكولاس مادورو الرئيس الحالي للدوله الواقعه في امريكا اللاتينيه .سابقا  اعلن وزير الخزانه الامريكيه التدابير الممكنه على شكل تجميد اموال الرئيس الفنزويلي ,بع هذا الاعلان انخفضت سندات ادولار Petroleos de Venezuela SA

بشكل ملحوظ في السعر ,كما ويناقش  المحللون ايضا امكانية حظر على المنتجات  النفطيه المستورده الى البلاد,وحتى الحضر التام على التجاره العامه ,الحظر على استيراد النفط الى فنزويلا من غير المرجح حاليا .ومع ذلك قد تفقد شركات النفط الفنزويليه امكانية الوصول الى النظام المصرفي الامريكي ,الامر الذي سيترتب عليه عدد من العواقب السلبيه على اقتصاد البلاد .

وبشكل عام من الممكن ان يؤدي هذا الوضع الى ازمه اقتصاديه عامه لا بل حتى تقصير كبير جدا على قطاع النفط .

احتمال فرض عقوبات جديده لا يتم مناقشته الا من قبل السلطات الامريكيه ,اما المحللين فيمكنهم تخمين ما هي العواقب التي ستحدث فقط .